zumuruda

اتمنى ان تنضمى لاسرتنا وتصبحى زمردية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بااي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنوتة قموره
زمردية نائبة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 270
العمر : 23
المزاج : cool^_^
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: بااي   الأحد مايو 25, 2008 3:18 pm

(( باي ))

طبعا كلنا عارفين الكلمة هذه وعارفين مدى انتشارها هذه الايام , وبدأنا



نستعملها بشكل ملفت للنظر, ومن شهرتها صارت ختام لكل مكالمة, وختام لأي



محادثة صارت شىء رسمي جدا وأساسي.

لكن للأسف نستعمل كلمة نحن لا نعرف معناها , غير أننا نمشي مع التيار



ولو عرفتوا معناها أحبتي صدقوني لن تستعملونها نهائيا ويمكن تستحقرونها



وتنبذونها لدرجة أنكم سوف تكرهون سماعها وتمنعوا أحد من أن يقولها.

ومعناها للاسف

( في حفظ البابا )

أرأيتم نختم كلامنا بحفظ البابا الذي هو لا يستطيع أصلا أن يحفظ نفسه!!



الافضل أن نقول كما عودنا ديننا الحنيف مثلا / في أمان الله - في حفظ الله -

فهذه هي الكلمات التي يختم فيها أحدنا كلامه..!!


هل رأيت الأن الفرق ورأيتم ما الذي نقول بدون ما ندري وانظروا الفرق بين الكلمتين .

وياليت نبدأ في التطبيق من هذي اللحظة

ولا نتأخر, ونضع دائما أمام أعيننا قول الله تبارك وتعالى:


(17) مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (1





يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام
ينظر إليه ويقول له :

يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال

له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله :

إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب!
وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله !


وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:


{يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء }


نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله




دعاء فك الكرب


لا اله الا الله الحليم الكريم

لا اله الا الله العلى العظيم

لا اله الا الله رب السماوات السبع

ورب العرش العظيم


أحد السلف كان أقرع الرأس أبرص البدن أعمى العينين مشلول القدمين واليدين وكان يقول: 'الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق، وفضلني تفضيلاً'. فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول فمما عافاك؟ فقال: ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، وبدناً على البلاء صابراً، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكـر قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ} الزخرف 36 ....


( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)


لم يدعُ بها مسلم في شيء إلا قد استجاب الله له .




أخي في الله
لا تجعل الرسالة تقف عند حدود جهازك .. مررها للفائدة

فالدال على الخير كفاعله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بااي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zumuruda :: القسم الاسلامى :: منتدى الاسلام العام-
انتقل الى: